Mr. Yasser El-Gendy
. مرحبـــــــــا بكم في منتداكم
ارجو الله ان ينفعنا بما ستقدمه لنا وينفعك بما يقدمه السادة الاعضاء

الادوية والاغذية المفردة التى جائت على لسانه صلى الله عليه وسلم....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد الادوية والاغذية المفردة التى جائت على لسانه صلى الله عليه وسلم....

مُساهمة من طرف حلــــــــــــم فراشــــة في السبت ديسمبر 10, 2011 10:08 am

الأدوية والأغذية المفردة التي جاءت على لسانه صلى اللة علية وسلم
السلام عليكم
الأدوية والأغذية المفردة التي جاءت على لسانه صلى اللة علية

إثْمِدٌ‏:‏
هو حجر الكحل الأسود، يُؤْتَى به من أصبِهانَ، وهو أفضلُه، ويؤتَى به من جهة المغرب أيضاً، وأجودُه السريعُ التفتيتِ الذي لفُتاته بصيصٌ، وداخلُه أملسُ ليس فيه شىء من الأوساخ‏.‏
ومزاجُه بارد يابس ينفعُ العين ويُقوِّيها، ويشد أعصابَها، ويحفظُ صِحتها، ويُذهب اللَّحم الزائد في القُروح ويُدملها، ويُنقِّى أوساخها، ويجلوها، ويُذهب الصداع إذا اكتُحل به مع العسل المائى الرقيق، وإذا دُقَّ وخُلِطَ ببعض الشحوم الطرية، ولُطخ على حرق النار، لم تعرض فيه خُشْكَرِيشةٌ، ونفع من التنفُّط الحادث بسببه، وهو أجود أكحال العين لا سِيَّما للمشايخ، والذين قد ضعفت أبصارُهم إذا جُعِلَ معه شىءٌ من المسك‏.‏


أُتْرُج‏:‏
ثبت في ‏(‏الصحيح‏)‏‏:‏ عن النبىِّ صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏(‏مَثَلُ المؤمن الذي يقرأ القرآن، كمَثَلِ الأُتْرُجَّةِ، طعْمُها طَيِّبٌ، وريحُها طَيِّبٌ‏)‏‏.‏
وفى الأُترج منافع كثيرة، وهو مركَّب من أربعة أشياء‏:‏ قشر، ولحم، وحمض، وبزر، ولكل واحد منها مِزاج يخصُّه، فقشره حار يابس، ولحمُه حار رطب، وحمضُه بارد يابس، وبزرُه حار يابس‏.‏

ومن منافع قشره‏:‏ أنه إذا جُعل في الثياب منع السوسَ، ورائحتُهُ تُصْلِحُ فسادَ الهواء والوباء، ويُطيِّبُ النَّكْهَةَ إذا أمسكه في الفم، ويُحلِّل الرياح، وإذا جُعِلَ في الطعام كالأبازِير، أعان على الهضم‏.‏ قال صاحب ‏(‏القانون‏)‏‏:‏ وعُصَارة قشره تنفع مِن نهْش الأفاعى شرباً، وقِشرُه ضِمَادَاً، وحُرَاقةُ قِشره طِلاءٌ جيد للبَرَص‏.‏‏.‏ انتهى‏.‏

وأمَّا لحمه‏:‏ فملطِّف لحرارة المَعِدَة، نافعٌ لأصحاب المِرَّة الصفراء، قامِعٌ للبخارات الحارة‏.‏ وقال الغافِقىُّ‏:‏ أكل لحمه ينفع البواسير‏.‏‏.‏ انتهى‏.‏

وأمّا حمضُه‏:‏ فقابضٌ كاسر للصفراء، ومسكنٌ للخفقان الحار، نافعٌ من اليَرَقَان شرباً واكتحالاً، قاطعٌ للقىء الصفراوى، مُشَهٍّ للطعام، عاقل للطبيعة، نافع من الإسهال الصفراوى، وعُصَارَةُ حمضه يُسَكِّن غِلْمَةَ النساء، وينفع طِلاَءً من الكَلَفِ، ويُذهب بالقَوْباء، ويُستدَل على ذلك مِن فعله في الحِبر إذا وقَعَ في الثياب قَلَعَه، وله قوةٌ تُلطِّف، وتقطع، وتبرد، وتُطفئُ حرارة الكبد، وتُقوِّى المَعِدَة، وتمنع حِدَّة المِرَّة الصفراء، وتُزِيلُ الغمَّ العارض منها، وتسكن العطش‏.‏

وأمَّا بزره‏:‏ فله قوة محلِّلة مجففة‏.‏ وقال ابن ماسويه‏:‏ خاصية حَبِّه، النفع من السموم القاتلة إذا شُرِبَ منه وزنُ مثقال مقشَّراً بماء فاتر، وطِلاء مطبوخ‏.‏ وإن دُقَّ ووضع على موضع اللَّسعة، نفع، وهو مُلَيِّنٌ للطبيعة، مُطَيِّبٌ للنكْهة، وأكثر ُهذا الفعل موجودٌ في قشره‏.‏

وقال غيرُه‏:‏ خاصية حَبُّه النفع مِن لَسعات العقارب إذا شُرِبَ منه وزنُ مثقالين مقشراً بماء فاتر، وكذلك إذا دُقَّ ووُضِعَ على موضع اللَّدغة‏.‏

وقال غيره‏:‏ حَبُّه يصلُح للسُّموم كُلِّهَا، وهو نافع من لدغ الهوام كلها‏.‏

وذُكِرَ أنَّ بعض الأكاسرة غَضِبَ على قوم من الأطباء، فأمر بحبسهم، وخيَّرهم أُدماً لا يزيد لهم عليه، فاختارُوا الأترج، فقيل لهم‏:‏ لِمَ اخترتموه على غيره ‏؟‏ فقالوا‏:‏ لأنه في العاجل ريحانٌ، ومنظره مفرح، وقشرُه طيب الرائحة، ولحمه فاكهة، وحَمْضُه أُدم، وحبُّه تِرياق، وفيه دُهنٌ‏.‏

وحقيقٌ بشىء هذه منافعه أن يُشَبَّهَ به خلاصةُ الوجود، وهو المؤمن الذي يقرأ القرآن، وكان بعضُ السَّلَف يُحِبُّ النظر إليه لما في منظره من التفريح‏.‏

أَرُزُّ‏:‏
فيه حديثان باطلان موضوعان على رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ؛ أحدهما ‏:‏ أنه ‏(‏لو كان رجلاً ، لكان حليماً‏)‏ ، الثانى ‏:‏ ‏(‏كُلُّ شىء أخرجتْه الأرضُ ففيه داءٌ وشفاءٌ إلا الأَرُزَّ ‏:‏ فإنه شفاءٌ لا داءَ فيه‏)‏ ذكرناهما تنبيهاً وتحذيراً من نسبتهما إليه صلى الله عليه وسلم ‏.‏

وبعد ‏.‏‏.‏ فهو حار يابس ، وهو أغْذَى الحُبوبِ بعد الحِنْطَة ، وأحمدُها خلطاً ، يَشدُّ البطن شدّاً يسيراً ، ويُقَوِّى المَعِدَة ، ويَدبغُها ، ويمكثُ فيها ‏.‏ وأطباءُ الهند تزعم أنه أحمدُ الأغذية وأنفعُها إذا طُبِخَ بألبان البقر ، وله تأثيرٌ في خِصب البدن ، وزيادةِ المَنِىّ ، وكثرةِ التغذية ، وتصفيةِ اللون ‏.‏

أَرْزٌ بفتح الهمزة وسكون الراء‏:‏
وهو الصَّنَوْبَر‏.‏ ذكره النبىُّ صلى الله عليه وسلم في قوله‏:‏ ‏(‏مَثَلُ المُؤمِنِ مَثَلُ الخامَةِ من الزرع، تُفيئُها الرِّياحُ، تُقيمُهَا مَرَّةً، وتُميلُهَا أُخْرى، ومَثَلُ المُنَافِقِ مَثَلُ الأَرْزَةِ لا تَزَالُ قائمةً على أصْلِها حتى يكونَ انْجِعَافُها مَرَّةً واحدةً‏)‏‏.‏
وَحَبُّه حار رطب، وفيه إنضاجٌ وتليين، وتحليل، ولذعٌ يَذهب بنقعه في الماء، وهو عَسِرُ الهضم، وفيه تغذيةٌ كثيرةٌ، وهو جيدٌ للسُّعال، ولتنقيةِ رطوبات الرِّئة، ويَزِيدُ في المَنِىِّ، ويُولِدُ مغصاً، وتِرْيَاقُه حَبُّ الرُّمان المُزِّ‏.‏

إذْخِرٌ‏:‏
ثبت في ‏(‏الصحيح‏)‏، عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال في مكةَ‏:‏ ‏(‏لا يُختَلَى خَلاَها‏)‏، قال له العباس رضى الله عنه‏:‏ إلا الإذْخِرَ يا رسولَ اللهِ؛ فإنه لِقَيْنِهم ولبيوتِهِم، فقال‏:‏ ‏(‏إلا الإذْخِرَ‏)‏‏.‏
والإذْخِرُ حارٌ في الثانية، يابسٌ في الأُولى، لطيف مفتح للسُّددِ، وأفواه العروقُ، يُدرُّ البَوْل والطَّمْث، ويُفَتِّتُ الحصى، ويُحلِّل الأورام الصلبة في المَعِدَة والكَبِد والكُلْيَتين شرباً وضِماداً، وأصلُه يُقوِّى عمودَ الأسنان والمَعِدَة، ويسكن الغَثَيان، ويَعْقِلُ البطن‏.‏

بِطِّيخٌ‏:‏
روى أبو داود والترمذىُّ، عن النبىِّ صلى الله عليه وسلم، أنه كان يأكل البِطيخَ بالرُّطَبِ، يقول‏:‏ ‏(‏نَكْسِرُ حَرَّ هَذَا ببَرْدِ هذا، وبَرْدَ هَذا بِحَرِّ هذا‏)‏‏.‏
وفى البِطِّيخ عدةُ أحاديث لا يَصِحُّ منها شىء غيرُ هذا الحديث الواحد، والمرادُ به الأخضر، وهو باردٌ رطب، وفيه جِلاءٌ، وهو أسرعُ انحداراً عن المَعِدَة من القِثَّاء والخيار، وهو سريعُ الاستحالة إلى أى خلط كان صادفه في المَعِدَة، وإذا كان آكَلُهُ مَحْرُوراً انتفع به جداً، وإن كان مَبْروداً دفع ضررُه بيسير من الزَّنْجَبيل ونحوه، وينبغى أكلُه قبل الطعام، ويُتْبَعُ به، وإلاّ غَثَّى وقيَّأَ‏.‏ وقال بعض الأطباء‏:‏ إنه قبل الطعام يَغسلُ البطن غسلاً، ويُذهب بالداء أصلاً‏.‏

_________________
لاتحاول ان تكون غير نفسك
لكن حسن من نفسك لتكون افضل ممن تريد ان تكون مكانه
فانت اقوى مما تتخيل

"اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد"
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

توكل على الله واذا أصابتك مصيبةفقل"لعله خير"

وأحسن الظن بالله

تذكر نعم الله عليك وقل "الحمد لله"
فأنت احسن حالا من غيرك

لا تفكر فى من هو أغنى منك وانما فكر فيمن هو افقر منك
avatar
حلــــــــــــم فراشــــة
المدير المساعد
المدير المساعد

عدد المساهمات : 112
التقيم : 7051
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى